قواعد جديدة بالبورصة السعودية لإدراج أرامكو

التحرير
نشرت منذ 5 سنوات يوم 1 أبريل 2018
بواسطة التحرير
التحرير
إقتصاد
قواعد جديدة بالبورصة السعودية لإدراج أرامكو

توقع رئيس هيئة السوق المالية السعودية محمد القويز أن تكشف الهيئة نهاية يونيو/حزيران المقبل عن قواعد لمنع الهبوط الحاد لأسعار الأسهم في الشركات المدرجة حديثاً.

وأوضح أن هذه الإجراءات ستكون الخطوة التنظيمية الأخيرة استعدادا لإدراج شركة أرامكو.

وقال “فور صدور (لائحة استقرار السعر) نستطيع أن نقول حينها إن السوق السعودية ستكون قابلة تماما لاستيعاب طرح بحجم أرامكو أو أي حجم بالفعل”.

وتسمح الآلية المعروفة باستقرار السعر لمتعهدي التغطية في الاكتتاب باستخدام بعض أسهم الشركة لتعزيز سعرها، وذلك عند تراجعها في الأيام الأولى لبدء التداول، أو إذا كان حجم الأسهم المتداولة ضعيفا.

كما قال القويز إن هيئة السوق تتوقع أيضا بدء العمل نهاية العام على قواعد للإدراجات المزدوجة في سوق الأسهم السعودية، وستعرضها على السوق لإبداء الرأي أوائل 2019.

اعلان

وتابع أن من الممكن تسريع الجدول الزمني إذا تقدمت شركة ما بطلب للإدراج في سوق أخرى.

وتعكف المملكة على إصلاح قواعد سوق الأسهم لديها استعدادا للإدراج المحلي لأرامكو المملوكة للدولة، والتي تأمل جمع مئة مليار دولار أو أكثر من خلال بيع 5% في وقت لاحق هذا العام.

وتقول السلطات السعودية إنها تريد إدراجا عالميا لأرامكو، لكن قرارا لم يتخذ بعد بخصوص مكانه، وقد يتأجل ذلك الإدراج لحين بدء تداول الشركة في السوق المالية السعودية (تداول).

والاثنين الماضي، قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو إن شركته جاهزة لطرح حصة من أسهمها في البورصة خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وكانت صحيفة فايننشال تايمز ذكرت أن مسؤولين سعوديين قالوا لنظرائهم البريطانيين إن من المرجح تأجيل الطرح العام الأولي للشركة حتى 2019.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

 تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها:


أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال

أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء

أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم

أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية

لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

هام