العراق يرسي عقود النفط الجديدة منتصف الشهر

التحرير
نشرت منذ 5 سنوات يوم 2 أبريل 2018
بواسطة التحرير
التحرير
إقتصاد
العراق يرسي عقود النفط الجديدة منتصف الشهر

قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد اليوم إن العراق يعتزم ترسية عقود استكشاف وتطوير النفط والغاز في 11 رقعة جديدة منتصف الشهر الحالي، في حين ناهزت صادرات البلاد النفطية 3.5 ملايين برميل في شهر مارس/آذار الماضي.

وكان العراق أعلن من قبل أن فتح العروض سيكون يوم 21 يونيو/حزيران المقبل للرقع الجديدة التي تقع في المناطق الحدودية مع إيران والكويت وفي مياه الخليج.

وقال جهاد إن سحب وثائق العطاءات سيتاح لشركات النفط والغاز الراغبة في دخول المنافسة يوم 13 أبريل/نيسان الحالي، وأضاف أن العروض ستُقدم يوم 15 أبريل/نيسان الجاري وتُعلن أسماء الفائزين في اليوم ذاته.

كما قال جهاد إن صادرات النفط الخام العراقية لشهر مارس/آذار الماضي بلغت ثلاثة ملايين و453 ألف برميل يوميا، وإن الإيرادات المالية تجاوزت 6 مليارات و418 مليون دولار.

وأضاف أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام الشهر الماضي كانت من الحقول النفطية في وسط وجنوبي العراق، في حين لم تسجل الإحصائية صادرات من حقول كركوك.

اعلان

وتوقف ضخ النفط من كركوك إلى ميناء جيهان التركي في أكتوبر/تشرين الماضي عندما سيطرت القوات العراقية على الحقول من قوات البشمركة.

كانت وزارة النفط أعلنت يوم الخميس الماضي إجراءات لخفض الرسوم التي تحصلها شركات النفط من الحكومة في العقود الجديدة.

وتستثني العقود الجديدة منتجات نفطية ثانوية من إيرادات شركات النفط الأجنبية وتربط بين أسعار النفط السائدة واسترداد التكلفة.

ويتلقى منتجو النفط في العراق حاليا رسوما من الحكومة ترتبط بزيادات الإنتاج وتشمل الخام والمنتجات الثانوية مثل غاز البترول المسال والغاز الجاف.

وقرر ثاني أكبر منتج في أوبك بعد السعودية تغيير العقود بعد أن أدت تخمة المعروض إلى انهيار أسعار النفط في 2014 مما قلص قدرة الحكومة على دفع الرسوم.

المصدرالجزيرة + وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

 تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها:


أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال

أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء

أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم

أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية

لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

هام