راصد أول مشروع رقمي لرصد ومعالجة التشوهات البصرية

sada
نشرت منذ 4 أشهر يوم 4 أغسطس 2022
بواسطة sada
sada
مجتمعملف الصحراء
راصد أول مشروع رقمي لرصد ومعالجة التشوهات البصرية

راصد هي آلية يمكن من خلالها المواطنون التعبير عن رغبتهم في حل مشكلة بمدينة السمارة (النفايات , سقوط أعمدة الإنارة, مباني آيلة للسقوط…) عبر تقديم وصف لما يجب القيام به أو إصلاحه أو تغييره. في الواقع ، يوفر هذا درجة عالية من الشفافية بين المجلس الجماعي ومكوناته وبين المواطنين.

يعد راصد فضاء تفاعليا بين المواطنين الطامحين الى إيجاد حلول لمشاكل تصادفهم بأحيائهم ونشرها مرفقة بالصور في المقابل ظهورها بشكل علني بكل شفافية لمتصفي الموقع والتطبيق, في نفس الوقت الرسالة يتوصل بها المسؤولون عن الجماعة او الحي او المقاطعة التي بلغ فيها عن شكاية المواطن ليتفاعل معها عبر ايفاد من يقومون بإصلاح المشكل . في حالة التفاعل السريع يتم نشر الإصلاح معزز بصور.

اعلان

بمجرد تحديد قضية ما ، يمكن للمواطنين التصويت وإبداء التعليقات على هذه القضية حتى يكون لدى المسؤولين درجة معينة من الوعي حول أهم القضايا التي يجب معالجتها.

يهدف المشروع الذي تشرف عليه جمعية المواطن الرقمي بتعاون مع المركز المغربي للإبداع والمقاولة الاجتماعية mcise وشبكة الابتكار من أجل التغيير بتمكين المواطنين من التفاعل والمشاركة في تدبير الشأن العام الترابي عبر اعتماد الية جديدة تلعب دور العرائض كآلية لممارسة الديمقراطية التشاركية (رقمنة الممارسة) وتمكينهم من اقتراح وتصحيح المخطط التوجيهي الخاص بالتهيئة الحضرية للجماعة الترابية.

سيعمل راصد على تعزيز التواصل الفعال عبر مشاركة المواطن في تقديم المقترحات وتصحيح الأخطاء والمشاكل, للحفاظ على جمالية ونظافة المدينة, وتفعيل المساءلة والدمقراطية التشاركية بين جميع الأطراف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

 تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها:


أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال

أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء

أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم

أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية

لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

هام