“النقابة الوطنية للصحافة المغربية” تُدين الفعل العدائي للرئاسة التونسية اتجاه المغرب

sada
نشرت منذ 3 أشهر يوم 30 أغسطس 2022
بواسطة sada
sada
سياسة
“النقابة الوطنية للصحافة المغربية” تُدين الفعل العدائي للرئاسة التونسية اتجاه المغرب

في إطار منتدى التعاون الياباني الأفريقي الثامن (تيكاد) ، استقبل قادة الانفصاليين من طرف التونسيين ما أعتبر أعمالا عدائية نهجها الرئيس التونسي ضد المغرب ، ونددت النقابة الوطنية للصحافة بالمغرب هذه الأعمال.

أبرزت النقابة الوطنية الإعلام المغربي في بيان لها اليوم الاثنين قائلة إن “ما فعله الرئيس التونسي لا يمثل فقط عملا عدائيا تجاه المغرب ، بل سيزيد من التوترات مع المغرب”. دول الغيب ، في هذا الوضع الصعب ، تسعى الدول العاقلة إلى تعزيز سياسات المغرب الكبير. “حسن الجوار الإقليمي ، المغرب يأخذ علما بذلك ويسعى بجدية إلى تقليل مستوى التوتر. وأوضحت: “بمناسبة استضافة قمة” تيكاد “، أبدت رفضها الشديد لاستقبال استقبال رسمي من الرئيس التونسي. رئيس الجمهورية ، كيث سعيد ، ضد الحركة الانفصالية ، وضع علم جمهورية مزيف في صالة الاستقبال ، مما شكل بيانا واضحا بأن رئيس بلاده تونس سيتم إبعاده من المنطقة المحايدة بسبب الصحراء المغربية. صراع مصطنع ، وضم معسكرًا معاديًا للمغرب ، واستهدف مصالحه ووحدة أراضيه.

اعلان

وأضاف اتحاد الأوفست في الموقف أن مؤشرات التونسي بدأت عندما امتنع السفير التونسي لدى الأمم المتحدة عن التصويت على قرار الأمم المتحدة رقم 2602 الذي لقي ترحيباً دولياً فقط من قبل الجزائر وتعارضه الجبهة الانفصالية.

يدعو الاتحاد الوطني للصحافة المغربية جميع المنظمات المدنية والنقابية ومنظمات حقوق الإنسان وجميع النخب الإعلامية والثقافية إلى مواجهة جميع التدريبات الهادفة إلى العمليات المشتركة في المنطقة المغاربية التي تستهدف السيادة الوطنية وسلامة الأراضي. ويدعو إلى بذل الجهود لتقوية الروابط بين شعوب المنطقة بما يخدم السلام والاستقرار والأمن والديمقراطية.

وتأكيدًا على أن وحدة أراضي المملكة المغربية أمر أساسي وبالمناسبة ، أقدر دعوة الملك لتعزيز الجبهة الداخلية في خطابه الأخير بالمناسبة. ثورة الملك والشعب إلى مؤامرات خارجية ، وهذا يتطلب مساهمة الجميع في تثبيت أسس السلم الاجتماعي القائم على قواعد الإنصاف والعدالة الاجتماعية وانجاز مشاريع حقوق الإنسان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

 تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها:


أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال

أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء

أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم

أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية

لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

هام