التراث المغربي في مواجهة ادعاءات الاستحواذ: من يتربع على عرش الثقافة مغاربيا؟

sada
نشرت منذ 4 أشهر يوم 7 مارس, 2024-40 مشاهدة
بواسطة sada
التراث المغربي في مواجهة ادعاءات الاستحواذ: من يتربع على عرش الثقافة مغاربيا؟

كثيراً ما تعالت أصوات الأوركسترا الثقافية التي تهيمن عليها نغمات مغاربية، تحكي حكايات ترتقي بها الزمان والمكان، لكن السيمفونية بين المغرب والجزائر طالتها لحظات من الصمت والتوتر. وفي أحيان كثيرة، لم يكن الخلاف محض قضايا ترسمها خطوط الحدود أو المنافسة الاقتصادية، بل تجاوز الأمر ليرسم معارك ثقافية وتراثية كشكل جديد من الصراع يلامس جوهر الهوية.

عند الحديث عن الإرث الثقافي، لطالما أثار الجدل حول إرث معين يعتبره الجزائريون جزءًا من ثقافتهم، فيما هو، بالنسبة للمغاربة، لبنة أساس في تراثهم. هذه المسألة شغلت بال الإعلام الجزائري، الذي لم يتوانى عن التأكيد على ملكية الجزائر لأجزاء معينة من التراث الثقافي المغربي، من الموسيقى إلى المأكولات وحتى الأزياء التقليدية.

وفي ظل هذه الادعاءات، تتألق الثقافة المغربية بجذورها العميقة وتنوعها الساحر، مما يجعلها تنتشر وتحظى بالتقدير في أنحاء العالم. ويبدو أن محاولات الإعلام الجزائري لتصوير هذا الأمر على أنه خطوة نحو التقارب والوحدة هي في الحقيقة الخطوة الراقصة التي تحجب وراءها استراتيجيات أوسع وأعمق ترمي إلى إعادة تشكيل مفاهيم الهوية.

ومن هنا يتضح أن المعركة الثقافية ليست مجرد نزاع عابر، بل هي عنصر فاعل في شكل الثقافة والتراث كركيزة أساسية للهوية والوجود الوطني. إن الثقافة المغربية، بأسرارها وحكاياتها، ليست فقط شاهدة على تاريخ غني ومتنوع، بل هي أيضاً وسيلة لبناء جسور الفهم والتواصُل بين الشعوب.

في هذا الزمان، حيث تتشابك القصص وتتعانق الثقافات، تبرز الحاجة الملحة لحوار ثقافي وتراثي أكثر رحابةً بين المغرب والجزائر، نابع من الرغبة في استكشاف المساحات المشتركة وإعادة تعريف معنى التراث في سياق يحترم التنوّع ويُقدّر الإرث المشترك.

مقالات ذات الصلة

الصويرة.. رفع الستار عن فعاليات الدورة الثانية...
أسدل الستار، اليوم الجمعة، بالفضاء التاريخي "بيت الذاكرة" بالصويرة، على...
عرض مسرحي مغربي يحصد جوائز مهرجان الشعانبي...
فاز العرض المسرحي الحساني "سكمارة" لفرقة لاكالا للفنون الحية من...
وجدة تحتفل بمهرجانها الرابع للأناقة والإبداع
يستضيف مسرح محمد السادس بوجدة الدورة الرابعة لمهرجان الأناقة والإبداع...
تظاهرة ويكاند الصحراء في النسخة الرابعة بالسمارة...
تنظم جمعية المواطن الرقمي يوم الثلاثاء 28 نونبر 2023 مساء...
كتاب جديد في تطوان يسلط الضوء على...
في خطوة جبارة نحو توثيق مرحلة مفصلية في تاريخ الصحافة...
فن العمل العميق: الهروب من الانحرافات واحتضان...
في عالم اليوم سريع الخطى، أصبحت القدرة على التركيز وإنتاج...
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

 تعليقاتكم تهمنا ونريدها أن تثري موقعنا، لذا نرجو من قرائنا الالتزام بقواعد التعليقات التالية لتجنب تجاهلها دون نشرها:


- يجب أن تكون التعليقات مرتبطة مباشرة بمحتوى المقالة

- اقتراح أفكار جديدة أو آراء جادة وفتح الباب للنقاش البناء

- يجب ألا يحتوي على قذف أو تشهير أو إهانة

- ألا يحتوي على أي محتوى عنصري أو قبلي

- لا يسمح بأي إعلانات تجارية في التعليقات

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

هام